الأربعاء، 11 يناير، 2017

خمس خطوات لعاطفة نظيفة


أكيد العنوان غريب...

لكن هذه الترجمة الشبة صحيحة للمقال الذي بين يدي.

للمعلومة :💜💗
هذه تجربة الأولى لترجمة مقال ،

وهو جزء من التدريب لتطوير لغتي الإنجليزية، 

وأيضاً لأنه يتحدث عن موضوع شديد الأهمية والكثير منا يعانون منه وأنا منهم.

بالنسبة للترجمة لن تكون حرفية، سأذكر المفيد المختصر فقط...

وسأدرج رابط للمقال و فيديو يتحدث عن الموضوع مترجم باللغة العربية....

أتمنى أن أُوفق في ترجمة هذه المقال.



والآن لنبدأ...............


بنفس الأهمية التي نحافظ بها على صحة الأسنان باستخدام فرشاة الأسنان و الخيط يوميا. والمحافظة على النظافة الشخصية بالاستحمام اليومي و الانتباه للإصابات الجسدية عند حدوثها.فإن النظافة العاطفية تتطلب منا اعتماد العادات اليومية لمراقبة وتحديد الجروح النفسية والاهتمام بها.

حالياً، أصبح إهمالنا العام للنظافة العاطفية أكثر عمقاً. فكيف نقضي الكثير من وقتنا اليومي لاهتمام بأسناننا أكثر من عقولنا؟ فنحن نستخدم فرشاة الأسنان والخيط بطريقة جيدة لكن ماهي الأنشطة اليومية التي نقوم بها للمحافظة على  صحتنا النفسية!؟
في اعتقادي، بأن عواقب عدم الاهتمام بالنظافة العاطفية أسوء من عدم الاهتمام بنظافة الأسنان. وعلى أية حال، ماذا تعتقد هو أهم أن تفقد، أسنانك أم عقلك!؟

في الواقع، أغلب اهتمامنا منصب على الصحة الجسدية مخلفاً ورائه الصحة النفسية. فكم عدد العادات الصحية التي تم تغييرها عبر السنيين لتحسين الصحة البدنية؟ من ممارسات الأنظمة الغذائية.

الآن اسأل نفسك، ماهي العادات التي قمت بتطويرها لتحسين الصحة النفسية؟ هل راقبت نفسك عند تعرضك للجروح النفسية مثل الفشل والرفض للتأكد من استرداد ثقتك بنفسك؟ هل أنت على علم بالآثار النفسية للحديث مع النفس بطريقة سلبية؟ هل تعرف طريقة الخروج من دائرة استنزاف المشاعر وإطالة التفكير في الأحداث المؤلمة؟ هناك احتمال كبير أن أغلب الإجابة على هذه الأسئلة ستكون (لا).

الآن لنبدأ، هنا خمس نصائح لتحسين النظافة العاطفية.

1-الاهتمام بالألم النفسي :
كما أن الألم الجسدي يحتاج إلى وقت واتخاذ بعض الإجراءات للتماثل للشفاء، كذلك الألم النفسي من رفض وفشل يحتاج اتخاذ إجراءات معينة وانتظار بعض الوقت. 
2-إيقاف الاستنزاف العاطفي:كثير من الجروح النفسية تجعل الألم أسوء وذلك بالدخول في حلقة من الدوائر المفرغة. على سبيل المثال، ممكن للفشل أن يؤدي إلى انعدام الثقة والشعور بالعجز مما يؤدي للفشل في المستقبل. فوجود الوعي بهذه العواقب واصطياد هذه الدائرة السلبية وإيقاف النزيف العاطفي عن طريق تصحيحها أمر حاسم في كثير من الحالات.

3-المحافظة على احترام الذات :يعتبر احترام الذات هو الجهاز المناعي العاطفي. فيجب المحافظة عليه وإنشاء عادات يومية تعمل على المحافظة على احترام الذات وتعزيزها عند انخفاضها. وتجنب الحديث الذاتي السلبي.

4-محاربة التفكير السلبي:
من الطبيعي أن نفكر بالأحداث المؤلمة، لكن تكرار هذه التفكير مكلف جدا لصحتنا النفسية. ويمكن أن تقع في خطر الاكتئاب فيجب محاربة هذه الأفكار وتجنب الافراط في التركيز على الأحداث السيئة.

5-أن تًصبح على علم بأثر الجروح النفسية:
نحن بحاجة إلى أن نتعلم عن النظافة العاطفية وكيفية التعامل مع الجروح النفسية.عندما تتعلم كيف تعالج الجروح النفسية وتعلم ذلك لأطفالك، فلن تتعلم فقط القدرة على التكيف العاطفي بل ستزدهر. 


المقال الأصلي



فيديو عن الموضوع في TED






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق