الأحد، 1 يناير، 2017

الهروب الدائم من المحاولة

في بداية اليوم قد كتبت قائمة بالمهام التي أُريد القيام بها .....

ووضعت هذه الورقة أمامي للعودة لها كلما انهيت مهمة ما ،،،،

توفقت في إتمام مهمتين وبعد ذلك بدأت


 مرحلة الهروب المزعجة 



نتيجة بحث الصور عن استفهام





وبدأت هذه المرحلة 
بمجموعة الأعذار المألوفة 

كيف ابدء!؟؟
وأين  ابدء!؟


وهناك بعض الأدوات ناقصة!؟؟؟
وهكذا،،،،


كلما حاولت الالتزام بعمل ما

نبدأ في هذه السلسلة من الأعذار 

يبدأ الهروب والخوف من

  عدم الاتقان 

عدم الاتمام 

عدم المضي للأمام 

دائما كان هذا أول قيد يقيدني عن المحاولة

لكن سأظل أحاول 


المهمة التي هربت منها

 هي الرسم ،،،،،،

أحب الرسم لكن لا أملك موهبة 


احب الرسامين ولست منهم 

لكن أُلاحظ شيء غريب

حين أٰشاهد من يرسم أمامي


تُبهرني حركة الخط وكيف يكون ميلانه وكيف من نقطة ما ينتج ألف خط


 وكل خط يرتبط بالآخر لينتج شكل مختلف تماماً عن خط البداية ......



كتبت هذه التدوينة لأكتب سبب الخوف الذي آعاني منه

ولكي استطيع أن اهدي الضجيج الذي أعيش فيه 



رسم


وهذه نتيجة الالتزام بالدرس الاول😍😍😍😍

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق